تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات (( الليل وعشاقه ))يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي | كلمة مدير الموقع


 
العودة   منتديات الليل وعشاقه > الليل الأدبي > شدو لا يهدأ
 

قصة "قصيد" (خاص بالحملة ) شدو لا يهدأ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-2016   #31


الصورة الرمزية حنيين
حنيين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9804
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 01-12-2017 (09:06 AM)
 المشاركات : 8,320 [ + ]
 التقييم :  7913
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkmagenta

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي



تحجير فتاة

من قصص التحجير

الحجر أو التحجير هو أن الفتاة لا يتزوجها إلا ابن عمها رضيت أم أبت وكان ذلك قديما وعند البادية ولكن بفضل العلم والصحوة الدينية انتهت هذه العادة والحمد لله ، وكانت احدى الفتيات قد حجر عليها ابنا عمها وهما عواد وفهيدان وكانت لا تريدهما بل تريد شخصا يدعى (بنيان) ولكن العرف كما يقال أجبرها فتزوجت ابن عمها عواد ولم يوفق هذا الزواج ولم يحصل بينهما مودة وحب ثم طلقها عواد فتزوجها أخوه فهيدان الذي لم يكن بأحسن حظاً من أخيه وحاول فهيدان كثيرا لانجاح هذا الزواج ولكنه لم يفلح بامتلاك قلب ابنة عمه وفي يوم من الأيام ذهب إلى القرية واشترى عباءة جميلة غالية الثمن وفي الليل وعندما جلس أمام زوجته أخرج العباءة وقال هذه العباءة اشتريتها لك فاقبليها هدية مني في محاولة لكسب ودها ولكنها لم تكن تريد العباءة بل تريد فراقه فقالت يا فهيدان قال: نعم قالت اسمع

ونتي ونة من الهجن مكدودة == ركبها الجاهل وهي حيلها واني
أشهد إني من بدِّة البيض مقرودة == عقب عواد إبتلاني فهيداني
شوفهم عندي عجاجٍ وبارودة == في نهارٍ من خبيثات الأكواني
يا السنافي زودكم مانبي زوده == لا تخسّر في عباتك على شاني

عندها عرف فهيدان وتيقن ان العيش معها صعبا وأبت شهامته أن تبقى في رقبته بعد هذا الكلام
فقال: يا بنت عمي قالت نعم، قال اسمعي

بنت يا اللي في طواريك مقروده == ما تعرفين الضحى من مسياني
يا حلي اللي من السوق مردوده == ما سوت فلسٍ ولا جابت إغراني
دوك حبلك كان قلبك رعى دوده == وتبعي درب مشابه إبنياني

فقالت هذا ما أريده يا ابن عمي وفعلا طلقها وتزوجت من بنيان



 
 توقيع : حنيين





رد مع اقتباس
قديم 08-28-2016   #32
:icon26:


الصورة الرمزية الماسة الغالية
الماسة الغالية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10225
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 09-18-2017 (01:40 AM)
 المشاركات : 5,599 [ + ]
 التقييم :  4142
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )


 

رد مع اقتباس
قديم 09-26-2016   #33
:icon26:


الصورة الرمزية الماسة الغالية
الماسة الغالية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10225
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 09-18-2017 (01:40 AM)
 المشاركات : 5,599 [ + ]
 التقييم :  4142
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )



هذا رجال طال عمركم راح أيام الربيع وقعد يتمشى ويطالع ولا الارض زينه ومزهره والربيع منتشر والخضار عام ,
لا وبعد موافق مثل ما تقول محلات كلها خباري ومياه , ويتمشى حولها ويدور السهول ويطالع ويناظر , الرجال دقاق نظر بخيص ولا هو بعجل يتفرج ويطالع ولا والله يلقى أثر فقع قعد يدور في الفقع ويطالع جمع له شوي , والله يوم مشي وتعدي ضلعان وجبال ولقى أرض سهله وزينه ودمثه وفيها عرب منا ناس ومنا ناس نازلين اللي معهم غنم واللي معهم ابل تشطر عنهم بعيد وقام يتمشى الحاله وأثناء ماهو يتمشى مادرى إلا والله هاك الغنم يوم انهلت عليه من عند هاك الثنيه ولا وراهن هاك البنت الجميله بنت زينه عليها جلال ومتحشمه , سلم عليها من بعيد , سلام وعليكم السلام وما أدري ويش , وصارت قريبه حوله تكلمه وش انت يالاخ ومتاك جاي هنيا , قال والله جاي اتمشي واطالع و أدور إن كان هنا فقع , ولاهي معها فقع مجمعته قبل لا يجي هو , خذت الفقع اللي معها وقالت خذ هذا تفضل أنا مجمعته , قال خليه لكم , قالت لا حنا مقيمين في البر وأنت طرقي يمكن تقعد الليله وتمشي خذ هذي الساعه المباركه ,خذاه منها وقعدت تتكلم معاه شوي ولا الحقيقه على جانب من الثقل والجمال وفيها حياء عظيم , ولا تهرج الا على شوي شوي , طالع عيونها من ورى البرقع وجازت له عيونها بالحيل ..
الحاصل إنه أخذ الفقع منها , قالت له تفضل عند أهلي شف مكاننا هناك تعال تغد عندنا او تعش , واستانس منها على كرامتها وانها قلطته وقالت له تفضل , قال ان شاء الله أشوف أنا بتمشى شوي إن امداني مريت عليكم و إن ما أمداني , انتم مقيمين هنا ؟ قالت ايه والله حنا مبطي في هالمكان , المهم شعفت قلبه بكلامها وحركاتها وبثقلها ورزانتها وهو شاعر والشاعر مرهف حس ودقاق , وعقب يومين من تمشيه في البر دخل للديره ويوم دخل قام يسولف على واحد من أصدقاه يقول إني رحت كذا وكذا وحصلت وشاهدت هاك البنت الجميله وإنها قالت لي كذا وإنها حياويه وإنها تطقق اصابعها من الحياء لا ناظرت , قال يا رجال هين بس واجد قال إنها والله شعفت قلبي , قال يارجال بكره ولا عقبه تنساها , المهم لامه على قوله تلقى غيرها الحريم واجد والعشق واجد وإن تولعت في هالامور بتتعب , المهم يالربع مالكم بالطويله انتهي وقت الربيع وهو لا يزال يذكر هاك الموقع وهاك المكان وهاك الحبابه والطرافه والكلام الطيب , وعقب فتره عقب ما جاء الربيع الثاني قرر قال ابروح أزورهم في مكانهم اكيد اني ابلقاهم , اخذ معه شي من الهدايا مثل ماتقول هديه بسيطه كسوه وقال اروح اسير عليهم, فتجهز وراح يوم راح وصل للموقع اللي هو خابر اللي هو شافهم فيه جاء ولا والله ما هم فيه ولا هم شادين ورايحين لمكان ثاني لانهم يتابعون مشاهي حلالهم, وفعلا ما لقى أحد هاك الليله اللي هو وصل فيها لمكانهم وما وصل الا متأخر ونام , نام في هاك المكان لكنه لا يزال يتذكر هاك الموقع اللي يوم تعطيه الفقع فيه ويوم تقابله ويوم يحكون عند هالحصاة شوي ويتقدم يتقدم عنها شوي ويتذكر يوم إنها تطق بعصا معها على هاك الحصاة الكبيره وترفع رجل وطمن رجل وتمشى وتذكر مناظرها له وكلامها الطيب له وإن كلامها يهشش القلب شوي وزين ويدخل العقل كل هالاشياء تذكرها وهو يتمشي ويطالع ويناظر أمساه الليل ونام في هالمكان لكن يوم نام وجاء تالي الليل توقظ ولا والله يسمع حس ذيب بعيد وهيضه هالذيب ............. وقال




البارحه جاوبت لي حس عاوي * * * ذيب عوى لجيت بالحس وياه
ذيب يجر الصوت حسه خلاوي * * * ياقلب ياللي جاوب الذيب بعواه
والصبح بانت في ضميري أهاوي* * * صوت (ن) زعجته ليت خلي توحاه
يادار ما شفتي ظبي المطاوي * * * أتلى علامي به غشنك رعاياه
أنا على شوف الحبيب شفاوي * * * كأنه هنيا خبريني بممساه
قالت لي الأوطان جلع ضحاوي * * * اليوم رأس الرجم هذا توطاه
أمس بهذا وأصبح اليوم ناوي * * * يتلى سلف بدو بعيد معشاه
كشف لهم برق سديد عشاوي * * * يخيلونه يم خشم المسناه
يبون مرباع بهاك الحراوي * * * لا زاف زملوقه وشبعت رعاياه
إخذ الخبر ما هوب خرص وهقاوي * * * أعطيك علم صويحبك وين تلقاه
أدني مرابيعه بخشم الصداوي * * * وبيوت مقياضه بقرية مبناه
مير اطلب الله لو صوابك مخاوي * * * كم واحد قبلك عشيره تمناه
يالعين ما ينفع كثير الشكاوي * * * إلا على اللي دبر الغيث وأنشاه
ياونتي ونة وحيد جلاوي * * * اللي سبب دينه من أقرب دناياه
ولا خلافه من يحل الدعاوي * * * لا صار ربعه منه تبي المثاراة
عليك ياللي لك بقلبي مكاوي * * * ثلالث ردعات هوادي وعرقاه
عقبه فقدت من المنام الحلاوي * * * وحتى متاعي قامت الكبد تجفاه
يالايمي ياعل مالك عراوي * * * بلاه ما ولعك بالحب حلياه
من لا يعرف الحب عنده دعاوي * * * يشره على راعي المحبه وينشاه
ويقول هذا في مماشيه غاوي * * * وحنا ندل الدرب والحمد الله
يالله عسى مثله كثير الهزاوي * * * يبلوى ببلوى من لسانه تهزاه
حتى يعرف إن المحبه بلاوي * * * ويشوف مثل اللي من الحب شفناه
عساه يبلى في محبة حياوي * * * حب الهنوف اللي يحده على أقصاه
تفرى ضيره فري دلو الرواوي * * * إلا صفقها الجال من حد ملقاه
لا لجلجت له بالنظير السهاوي * * * كلامها (لبيه) عن قولة هاه
كلامها للقلب مثل المداوي * * * اللي عرف علة مريضه وداواه
يارب إني بالتفاتك رجاوي * * *تلم شمل الولف من عقب فرقاه
لو تنفع الفزعات ولا النخاوي * * * على المحبة كان كل (ن) نخيناه
مير الرجاء والياس صار متساوي * * * ياقلبي أصبر في تدابير الإله
لو مابقى في حالك إلا شلاوي * * * مادبر الوالي على العبد يرضاه


قال هالقصيده وهي في الحقيقه تعبر عن شعوره وعن خطواته اللي هو مشاهن وهذه من أجمل قصائد الغزل
للشاعر/ مرشد بن سعد البذال..
الراوي / محمد الشرهان ...



 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2016   #34


الصورة الرمزية تهاني
تهاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10337
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 10-16-2016 (11:14 PM)
 المشاركات : 400 [ + ]
 التقييم :  69
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Snow

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )






قصيدة ابعتذر هي للشاعر الامير بدر بن عبد المحسن كتبها وارسلها لزوجتة التي لقبها الامل المجروح التي ذهبت لبيت اهلها بعد خلاف بينهما و ارسل هذه القصيده مع السائق وارفق معها ورقة طلاقها ,,, بعد ان قرأتها اغمي عليها وتم نقلها للمستشفى ثم كتبت قصيدة تقوى الهجر


اساس الخلاف انها رافضه الطلاق و هما الأثنين مايجيبو عيال لهيك انفصلو

وهيا كانت رافضه الطلاق :(



أبعتذر (للشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن )

ابعتذر عن كل شي,,,,
الا الهوى؟؟ ما للهوى عندي عذر,,
ابعتذر عن كل شي ,,,
الا الجرااااااااح ,,, الا الجرااااح
ما للجراح ..... الا الصبر..
ولو ضايقك اني على بابك امر ,,
في ليلة ألــــــــــــم,,
واني على دربك مشيت عمري وانا ,,
قلبي القــــــــدم,,,
ابــــــعـتــــــــذر,,,
كلي نـــــــــــدم,,, كلي نـــــدم
ابعتذر عن كل شي ,,,,,,
الا الهوى ؟؟؟ماللهوى عندي عذر
********
اتصدقين ؟؟؟ اتصدقين؟؟؟
ما اخترت انا احبك!!!
ماحدن يحب اللي يبي,,,,,,,
ياحبي المر العذب ,,, سكنتي جروحي غصب
ليت الهوى وانتي كذب,,,
كان اعتذر لك عن هواااااي.....
وما اقول انا كوني معاي ....
*********
الله الله الله ...
الله كريم الله ,,,,
حبك يكون ...جرحي القديم ,,,
وهمي القديم,,,,
الله الله الله
الله عليم الله ..
يا أحلى العيون,,,
ان الفراق ,,,, جزا الفراق,,
ابوعـــــدك ,؟؟؟
كان الطريق ...بيبعدك..
بمشي الطريــــــق,,,
ابوعدك؟؟؟
كان الجحود بيسعدك,,,
ماني رفـــــيق,,,
******
ابجمع اوراق السنين ...
واودعك..؟




ردت عليه في شعر تقوى الهجر (الأمل المجروح)



ما نجبره من عافنا ما ينجبر .. لا تعتذر
زاح الصبر
لا لا تعنالي وتمر .. وتبغى الصبر
وين الصبر .. تقوى الهجر
وش لي بقا عندك.. تدور لي عذر لا تعتذر
جرحي غميق .. والقلب في دمه غريق
وتبغا الصبر ويلاه من وين الصبر .. مهما تقول لا تعتذر
مهما تقول من الأغاني والجمل .. ما يحتمل قلبي فديا جبر الألم
يمشي معك درب الندم ما يحتمل
يكفي علي .. منك احتمل كذب وغدر
حبك سراب ضيعت وقتي اتبعه
وسط الضباب صوتك ينادي اسمعه صرت اتبعه ..
واليوم في صحراء الظماء
ترمي فؤادي وتحرقه
وترجع تقول ابعتذر ليه العذر
دام الهوى ..
مالك على قولك عذر
والجرح يا جرحي يداويه الصبر ... ليه العذر
الله كريم .. الله عليم
هو عالم بالحال لا يمكن يظيم
عزاه لك يا قلب يا أحلى نديم
عزتي لك حب لو يصبح يتيم
حبك يتيم وكلك ندم ..
وين الندم بين السطور ..
عمر العدم ماله ظهور ..
ترى هذا غرور
تمشي بطريق وأنا بطريق اللي يوديني البعيد ..
عنك يا أول رفيق .. البعد يعفيني المزيد ..
وين الوفاء والتضحية .. وينك رفيق ..
وبتجمع أوراق السنين ..
لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهاتي معك
وقلبي بعد ما قتلته .. يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك
كل الأمر عادي بيديك .. يا خلي يا هاجر ما عندك عذر


 

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2016   #35


الصورة الرمزية غيمه جنوبيه
غيمه جنوبيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10342
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 11-02-2017 (05:32 PM)
 المشاركات : 12,147 [ + ]
 التقييم :  3158
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Aliceblue

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )



.................................................. ......
قصه لـ د. عبدالرحمن العشماوي
القصة,
حينما جلست في المقعد المخصص لي في الدرجة الأول من الطائرة التي تنوي الإقلاع إلى

عاصمة دولةٍ غربية ، كان المقعد المجاور لي من جهة اليمين ما يزال فارغاً ، بل إن وقت

الإقلاع قد اقترب والمقعد المذكور ما يزال فرغاً ، قلت في نفسي : أرجو أن يظل هذا المقعد

فارغاً ، أو أن ييسّر الله لي فيه جاراً طيباً يعينني على قطع الوقت بالنافع المفيد ، نعم أن الرحلة

طويلة سوف تستغرق ساعات يمكن أن تمضي سريعاً حينما يجاورك من ترتاح إليه نفسك ،

ويمكن أن تتضاعف تلك الساعات حينما يكون الأمر على غير ما تريد!


وقبيل الإقلاع جاء من شغل المقعد الفارغ ... فتاةُ في مَيْعة الصِّبا ، لم تستطيع العباءة الفضفاضة

السوداء ذات الأطراف المزيَّنة أن تخفي ما تميزت به تلك الفتاة من الرِّقة والجمال .. كان العطر

فوَّاحاً ، بل إن أعين الركاب في الدرجة الأولى قد اتجهت إلى مصدر الرائحة الزكيَّة ، لقد شعرت

حينها أن مقعدي ومقعد مجاورتي أصبحا كصورتين يحيط بهما إطار منضود من نظرات الرُّكاب



القصيدة

هذي العيونُ ، وذلك القَدُّ *** والشيحُ والريحان والنَّدُّ
هذي المفاتنُ في تناسُقها *** ذكرى تلوح ، وعِبْرَةٌ تبدو
سبحانَ من أعطَى ، أرى جسداً *** إغراؤه للنفس يحتدُّ
عينانِ مارَنَتا إلى رجل *** إلا رأيتَ قُواه تَنْهَدُّ
من أين أنتِ ، أأنجبتْك رُبا *** خُضرٌ ، فأنتِ الزَّهر والوردُ ؟
من أينَ أنتِ ، فإنَّ بي شغفاً *** وإليك نفسي - لهفةً - تعدو
قالتْ ، وفي أجفانها كَحَلٌ *** يُغْري ، وفي كلماتها جِدُّ :
عربيةٌ ، حرِّيَّتي جعلتْ *** مني فتاةً مالها نِـدُّ
أغشى بقاعَ الأرض ما سَنَحَتْ *** لي فرصةٌ ، بالنفس أعتـدُّ
عربيّةٌ ، فسألتُ : مسلمةٌ *** قالتْ : نعم ، ولخالقي الحمدُ
فسألْتُها ، والنفسُ حائرةٌ *** والنارُ في قلبي لها وَقْدُ :
من أينَ هذا الزِّيُّ ؟ ما عرفَتْ *** أرضُ الحجاز ، ولا رأتْ نجدُ
هذا التبذُّلُ ، يا محدِّثتي *** سَهْمٌ من الإلحادِ مرتدُّ
فتنمَّرتْ ثم انثنتْ صَلَفاً *** ولسانُها لِسِبَابِهَا عَبْدُ
قالت : أنا بالنَّفسِ واثقةٌ *** حرِّيتي دون الهوى سَـدُّ
فأجبتُها _ والحزن يعصفُ بي - : *** أخشى بأنْ يتناثر العقدُ
ضدَّان يا أختاه ما اجتمعا *** دينُ الهدى والفسقُ والصَّدُّ
والله ما أَزْرَى بأمَّتنَا *** إلا ازدواجٌ ما لَهُ حدُّ


 

رد مع اقتباس
قديم 10-12-2016   #36


الصورة الرمزية تهاني
تهاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10337
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 10-16-2016 (11:14 PM)
 المشاركات : 400 [ + ]
 التقييم :  69
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Snow

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )



قصيدة المعازيم

الحدث : دولة الكويت – قبل الغزو العراقي وبالتحديد عام 1969م

"فائق العياضّ" شاب أعزب يبلغ من العُمر 21 عاماً ينتسب لأسرة فقيرة ؛ يعمل في بلدية الكويت. في أحد الأيام وبعد إنتهاء فترة دوامه المسائية يتّجه فائق برفقة أصدقائه لقضاء وقت الفراغ بالسهر خارج المنزل إما بالتنزّه على شاطئ الخليج
أو في أحد الحدائق . ولكنّ النُزهة في تلك الليلة كانت على شاطئ الخليج العربي وبعد مُنتصف الليل ؛ يزداد القمرُ جمالاً بكماله وبزوغ بدره .
ينشّغل فائق مع صديقه "عدنان خوج" بالحديث عن السفر خارج دولة الكويت وبالتحديد لأحد الدول المجاورة فإذا بفتاة تجلس مُقابلة للشاطئ و معها الخادِمة ؛ تُمعن الفتاة نظرها في البحر. وفي هذه الأثناء يتبادل فائق وأصدقائه الضحك وإعارة الفتاة بالغزل دون أن تسمعهم أي فيما بينهم .
جميع أصدقاء فائق مُتزوجّين ولديهم أبناء عداه هو وعدنان الذي وقع نظره هو الآخر على إبنة جيرانه ؛ أي أنهُ لم يتبقى سوى فائق ؛ مِما أثار حفيظتهم وَ جعلهم يدعمونه للتخاطب مع الفتاة وتبادُل الحديث لعّل وعسى أن يجد معها مُراده . خصوصاً أن الفتاة تبدو عليها ملامح الحُزن وهي لا تستحقها لأنها جميلة كحد تعبير راوي القصّة. إقتنع فائق بالفكرة رُغم حساسيته الزائدة من جنس حواء وخصوصاً بعد وفاة إبنة عمّه التي كان يُحبّها منذ الصغر ؛ حاول أن يقترب منها ؛ لم يجد طريقة
فأشار إليه عدنان وقال له : لدي فكرة مُناسبة ! إستعجل فائق عدنان الإجابة ؛ فقال عدنان له : أنت رسّام مُبدع ؛ أتذكّرُ هذا جيداً ! فائق بإستغراب : وهل هذه فكرة ؟ عدنان بتهجّن : نعم يا غبي – حاول أن ترسُمها رسمة مُبسطة وتُقدّم لها هذه الرسمة كعربون إعجاب . فائق بتخوّف : لا لا أظن أنها فكرة مناسبة ؛ رُبما تغضب فليس لي حق برسمها دون إذنها .. إذاً إقترب منها وأطلب منها أن ترسُمها ! .. هيا بسُرعة .. بزفير إستهجان الأصدقاء تتحسس الفتاة أصواتهم بإستغراب ونظرة فوقية .. فائق يرّد : حسناً حسناً سأقوم بذلك .. فائق يقترب من الفتاة : الفتاة تتوجّس خيفة منه وتُعدّل جلستها آمرة يدها بكفكفة الدموع .. فائق يبتسم : أتمنى أن لا أكون مُزعجاً . لا لا مُشكلة ؛ ماذا لديك ؟ إممم ليس لدي شيء ولكنّ أصدقائي يتضاحكون علي وأقمنا رهان عمّا إذا أستطعت أن أرسمك بجوار البحر أو لا .. إبتسمت الفتاة وبدون أي تردد قالت : وهل سترسم الخادمة معي أم أنا فقط ؟ .. إستبشر فائق من ردّة فعلها : وقال ءءااا كما تُريدين .. إبتسمت الفتاة وقالت : أرسمني أنا والخادمة ولكن بشرط .. فائق : وما هو الشرط ؟ سأدفعُ لك قيمة جهدك في هذه الرسمة بالكامل .. فائق : لالا ؛ لا ينفع هذا .. الفتاة : هذا شرطي الوحيد ؛ إن أردت كان بها .. فوافق فائق ورسمها رسمة أبدعت ريشة قلمه فيها .
وباعها إياها وأردفته النقود ؛ تعجبّت الفتاة من براعة فائق ؛ تبادلا الحديث .. يطول الوقت . وتمّر الأيام وهُم على نفس الحال في كُل يوم بعد مُنتصف الليل ؛ في نهاية الأمر تبيّن أن الفتاة : يتيمة وإبنة لتاجر من تُجّار الكويت آنذاك ؛ وأمها من الجنسية الأردنية .. تفاجأ فائق من هذا الخبر ؛ خصوصاً أن التاجر ما زال إسمهُ رائجاً في سوق الذهب .. وإخوته وأبناء عُمومته يديرون أملاكه ؛ تداورت محاور القصة والفتاة تتحدث وتُشفي غليل الصمت لفائق وتُرمي كافّة حِمل الماضي بالفضفضة .
إستراحت جواهر لأسلوب فائق وأُعجبت بنُبله ؛ وأستراح فائق لجمالها وحُزنها كونهُ رجُل لا يرى ولا يعرف شيئاً عن الجمال سوى هذه المُقومّات .. شاء القدر ونشأت بينهُما قصّة حُب غلفّوها بطابع الأخوة .. أظهر فائق مواهبه الدفينة ليُقابل بذخ الفتاة وثرائها ؛ ويُغطي ملامح الفقر بإخبارها أنهُ يكتب الشعر وأنهُ صاحب ديوان وطني مؤرخ للكويت ؛ تفاجأت الفتاة وقابلته بالإعجاب وطلبت منهُ أن يُسمعها القليل منه.
وبدأت القِصّة من هُنا وبدأ العذاب الجميل ؛ تعرقل فائق في وظيفته وهلمّ بتركها
أصبح مُتيماً في بحر جواهر وهي كذلك ؛ يُعانون من حاجز الأخوة الذي وضعوه بينهم وفي نفس الوقت هُم يتلذذون به كونه لا يُفسد حلاوة اللقاء بينهم .. تحوّل فائق لكتابة شعر الغزل و في أحد اللقائات ؛ وبحيلة من عدنان .. قال لهُ / لِما لا تستشعر غيرتها عليك ؛ دعها تقرأ لك قصيدة غزلية دون أن تُخبرها لِمن كتبتها ؛ وبالفعل كتب فائق قصيدة : لو ما حبّك ؛ تضجّرت جواهر من القصيدة ؛ تمّر السنين وينكشّف غلاف الأخوة ؛ وتبيّنت ملامح الحُب عليهما ؛ بدأت جواهر تُلمّح وطلبت من فائق أن يُخلِص في عمله ليتقدّم لها. فرح فائق وأستبشر لأحلامه وأمر قلمهُ بكتابة المزيد .. وجاء اليوم الموعود لكي يتقدّم لخُطبة جواهر وكما هو معروف / أن جواهر في عصمة أعمامها وأبناء عُمومتها ؛ فتقدّم الشاب الفقير البسيط الذي لا يملك سوى كُراس الرسم الذي يرسم تارة فيه ويكتب الشعر تارة أخرى .. وكما هو متوقّع من عادات القُدامى ؛ قُوبل فائق الإنسان بالرفض رُغم شهرته وأخبروه أن جواهر هي من رفضته . صُدِم فائق بالخبر ؛ تسائلت عائلة جواهر عن كيفية نشأة علاقة جواهر بفائق ؛ بدأ التحقيق مع الخادمة وأخبرتهم بالحقيقة ومُنِعت جواهر من الخروج نهائياً من المنزل ؛ ظلّ فائق يتردد على المكان المعهود وطيوف جواهر لا تُفارق عيناه ؛ فأنهار فائق وتحطّمت سُبل الوصال ؛ أنخطف بريق الأمل ؛ فأطلق العِنان لقلمه من جديد وأستبسل في كتابة القصائد المُغنّاة لعلّ أشهرها قصيدة : أنتِي وين ؟ . تمّر السنين وتأتي الأخبار جُزافاً وكذباً لفائق أن جواهر قد تزوجّت أحد أبناء عمومتها وهلمّت معه بالسفر إلى الخارج .. إستفحلت غيرته وتأجج الحقد لديه ؛ إلى أنه في أحد الأيام إستطاعت جواهر أن تُرسل لفائق مع الخادمة رسالة لتُخبره بالحقيقة وأنها تستطيع أن تراه في اليوم المُعين وفي الوقت المُعين .. وفِعلاً جاء اليوم المحدد و تلاقت أعيُن المُحبين بشوق ولهفة إلى أن الحديث كان بارداً وسريعاً إنتهى كلمح البرق ؛ فلا شيء بعد اليوم ليتحادثون فيه سوى أن يُطبطبو على كنفات الماضي ودفن أحلامهم التي رسموها على جنبات القمر .. مضت جواهر بحُزنها ؛ ومضى فائق يستفيقُ أوهامه بالحقيقة المُرّة ؛ فكتب قصيدته الشهيرة : آخر زيارة ..

إستضاقت الكويت وهي ضيقة على جواهر ؛ فطلبت من عمّها أن تُسافر للأردن لرؤية والدتها ؛ وبعد طلوع الروح وافق عمّها على ذلك ؛ بشرط أن تتزوج من إبنه خالد ويُسافر معها كمحرم وبالفعل لا منجى إليها من نار عمّها وإبنه خالد سوى أمها .
علم فائق بسفرها .. وتكاملت فصول الحزن لديه ؛ أصّر أصدقاء فائق على إخراجه من الدائرة التي يجوب فيها ؛ ذكرّوه بالنصيب والقدر ؛ ولكنّ القلب أعمى لا يرى ولا يُبصر سوى ما يشتهي ؛ فوصل الأمر بعدنان أن قال لهُ سأخطب لك إبنة جارنا التي كُنت أريدها لي : رفض فائق الأمر وبشدّة ؛ وبعد محاولات وأخذ وصد ورد .
وأنه يجب عليه أن يكسر شوكة جواهر ؛ تمّ الأمر وتقدّم فائق لخُطبة إبنة جار صديقه عدنان ؛ وتمّت مراسم الخُطبة وأستعجل في الزواج .

يوم 23 إبريل من سنة 1985 م ؛ هو يوم زواج فائق ؛ مهلاً مهلاً .. الساعة تُشير للسادسة مساءاً ؛ فائق بإبتسامة مكسورة ينظر لمريم البريئة والمظلومة بجانبه ؛ دقائق معدودة وتحدث الطامة .. في آخر المنزل تقف فتاة ملامحها ليست بغريبة ؛ يُشبّه فائق عليها دون أن يُدقق النظر ؛ يحاول أن يسترق ولكنّ والدة زوجته تقطع عليه المُحاولة ؛ تبدأ مراسم الزفاف وفجأة – وإذا بفائق يشخص بصره : وإذا بتلك الأميرة الحزينة هي نفسها تقِف أمامه وتُصفّق بإنكسار ؟ لا لا ليست هي – يا ربّي هي !! لااااااااا ؛ وتنهمّر دمووع الفرح ؛ يحاول حبسها وهو يردد سِراً : محبوبتي معزومة من ضمن المعازيم .. يمّر بجانبها وهي تبتسم له ويُبادلها الإبتسامة : ومعهُ مريم ويا لحظ مريم التعيس ؛ ضحية والضحية لا تدري .. يجّر الخُطى ببُطء كي يطول نظره بجواهر .. حتى وصل للكوشة ؛ لم يطول الوقت ؛ تداعى الذهاب لدورة المياه ؛ ومضى يسوق البشارة لصديقه عدنان .. إنصدم عدنان وأخذ يُلقي الشتائم عليه واحدة تلو الأخرى ؛ خصوصاً أن عدنان كان يريد مريم .. فعاد فائق ليُكمل مراسم الزفاف ؛ ولم يرى جواهر ؛ قد تأخر الوقت وذهب أكثر الحضور . تمضي الأيام وتعود جواهر لغُربتها برفقة زوجها خالد ؛ ويعود فائق لغُربته مع مريم و يُنجّب أول إبنة له وأسماها غادة ؛ فجاء عدنان يُبارك له بالمولودة ومعه القصيدة التي قد كتبها فائق مُسبقاً وقال له : عندّي لك مُفاجأة ..
وبدأ عدنان يجرُ ألحان القصيدة مُقسماً إياها لعدة كوبليهات ؛ تعجّب فائق من براعة عدنان وقال له ليس هذا فقط ؛ حزّر من سيُغنّيها ؟! ؛ بدأ فائق يُحزّر حتى وصل لأسم محمد عبده وأبتسم مُتنهداً ؛ ويُردد أبيات القصيدة :


يوم اقبلت صوّت لها جرحي القديم
يوم اقبلت طرنا لها انا وشوقي والنسيم
وعيونها آه عين إلمحتني وشهقت
وعين إحضنت عيني وبكت
ويا فرحتي ؛ الحظ الليله كريم
محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم

في زحمة الناس صعبه حالتي
فجأه اختلف لوني وضاعت خطوتي
مثلي وقفت تلمس جروحي وحيرتي
بعيده وقفت وانا بعيد بلهفتي
ماحد عرف اللي حصل
وماحد لمس مثل الامل

كل ابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي
وكل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي
و يا رحلة الغربه وداعا رحلتي
ويا فرحتي الحظ الليله كريم
محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم

يا عيون الكون غضي بالنظر
اتركينا اثتين عين تحكي لعين
اتركينا الشوق ماخلى حذر
بلا خوف بنلتقي وبلا حيرة بنلتقي
بألتقي بعيونها وعيونها احلى وطن وكل الامان

كل ابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي
وكل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي
ويا رحلة الغربه وداعا رحلتي
ويا فرحتي الحظ الليله كريم
محبوبتي معزومه من بين المعازيم ..

•الجدير بالذكر أن كلمات القصيدة لم تكُن من ضمن إهتمامات فنان العرب منذ أول وهلة ؛ إلا بعد أن علِم بقصّة القصيدة فتغنّى بها فنان العرب مُشنفاً مسامعنا بكروان الطرب الأصيل وكلمت الحُب الأصيل


 

رد مع اقتباس
قديم 10-13-2016   #37


الصورة الرمزية غيمه جنوبيه
غيمه جنوبيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10342
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 11-02-2017 (05:32 PM)
 المشاركات : 12,147 [ + ]
 التقييم :  3158
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Aliceblue

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصة "قصيد" (خاص بالحملة )





كان هناك شاعر متقدم فى السن... ولكن بعد ان كان شاعر غزلى مبدع... إلا أن حظه كان يعاكسه ولايمشي مثل مايحب...
وبعد سنين طويله من تركه لشعر الغزل. .!!


وهو فى السوق وطبعا تعرفوا اسواق زمان كيف كانت..الرجال ماشئ وشاف حرمه ومعها ولد صغير..
. الولد ماشاء الله عليه القذله الشقرا والثوب ويجرى خلف امه.. وامه استحسن منظرها الشاعر.. وكان يبى يتودد ويتقرب منهم... وفكر يقترب ويشيل الولد ويسلم عليه...
ولكن الام حست.... والتفتت الا والرجال قريب ويبى يشيل ولدها كان الرجال فى نيته يشيل الولد ويسلم عليه
المهم يوم اقترب... الام ثنت نفسها وشااااالت ولدها... وهى ثانيه نفسها انكشف عن ذراعها واساورها وحليها الى بذراعها ولقطت الولد ومشت وقفت عن الرجال...
الموقف اثر فيه... واوجعه بقلبه.. وعرف ان الحظ مازال عكسه..فهيج هالموقف نفسه وقال قصيدته التى يشبه الام فيها بالبكره... والولد بالحاشي...



يـــــوم الـمـقـاديــر والاســبـــاب سـاقـتـنــي
وانا عن اهل الهوى مقف(ن)ومنحاشي
الـبـكــرة الــــى تــبــوج الــســوق لاقـتــنــي
تمشـي علـى هونهـا يـبـرى لـهـا حـاشـي
اســرعــت ابــاجــود الـحـاشــي وعـاقـتـنـي
يـــوم انــهــا تـلـتـفـت وتـنـاظــر الـمـاشــي
حـلـيــهــا بـــــــان والـــذرعــــان شـاقــتــنــي
درت بى انى مـن اهـل الصنـف قماشـي
اطـمـعـت ابـــى بـوقـهــا لاشــــك بـاقـتـنـي
وانــا نـصـوح(ن) لـهـا مـانــى بغـشـاشـي
قـلــب الـخـطـايـوم عـاقـتـنـي ولااسـقـتـنـي
هافـت غصونـه وزرع القـلـب عطـااشـي
يـوم انـى اقنـص وبـارودي علـى متـنـي
وانـــا تــــراي اخــــذ الـشـوكــه بمـنـقـاشـي
والـــيـــوم صـــديـــت والايـــــــام اراقــتــنـــي
مـاعـادلــى بـالـهــوى ومـتـابــع الــلاشـــي
عـديــت فـــى مـرقــب الـعـشـاق وارقـتـنـي
راعــي الـهــوى لوتـعـلـى فـيــه مـاعـاشـي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:31 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

دعم وتطوير نواف كلك غلا 2019